عرض مشاركة واحدة
قديم 02-10-2011, 01:12 PM   #1
احمد علي ( ابو مصطفى )
:: سيسكو نشيط ::
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 201
شكراً: 35
تم شكره 44 مرة في 11 مشاركة
احمد علي ( ابو مصطفى ) will become famous soon enough
افتراضي ال Routing Decision بالمختصر المفيد


ال routing Decision بالمختصر المفيد

ال routing :

ال routing في ابسط تعريفاته هو عملية اختيار الطريق الامثل لارسال البيانات خلال شبكات الكومبيوتر.

لكي نفهم عملية ال routing يجب ان نبدأ مع مصدر البيانات الكومبيوتر, فمثلا عندما يريد جهاز كومبيوتر (وليكن PC1) ارسال بيانات الى جهاز كومبيوتر اخر (وليكن PC2) فأن او شئ يقوم به ال PC1 هو مقارنة ال IP Address الخاص بالكومبيوتر المرسل اليه (PC2) مع ال IP Address الخاص به (PC1) وعلى اساس النتيجة يتخذ احد القرارين التالية:
• اذا كان الكومبيوتر PC2 على نفس الشبكة المحلية ال Subnet المرتبط بها الكومبيوتر PC1 فأنه يقوم بتغليف البيانات والتي تكون على شكل Packets بال Frame ويضع في ال Destination MAC Address ال MAC Address الخاص بال PC2.
• اما اذا كان ال PC2 على شبكة محلية اخرى فأن الكومبيوتر يقوم بارسال المعلومات الى ال Default Gateway وهو الراوتر (في الحقيقة يتم ارسال المعلومات الى ال Interface المرتبط بالشبكة المحلية حيث ان الراوتر يمتلك اكثر من Interface ترتبط كل واحدة منها بشبكة مختلفة) وذلك من خلال تغليف ال Packet ب Frame يكون فيها ال Destination MAC Address هو ال MAC Address الخاص بالراوتر (أو بالاحرى ال MAC Address الخاص بال Interface المرتبطة بالشبكة المحلية).

الان وقد وصلت ال Frame الى الراوتر فأن اول شئ يقوم به الراوتر هو أنه يقوم بتفحص ال Destination MAC Address الخاص بها, فأذا كانت ال MAC Address هي نفس ال MAC Address التي تخصه فأنه يقوم بازالة الغلاف وهو ال Frame ويرسل ال Packet الى ال Network Layer.

كل Packet تحتوي على Source IP Address و Destination IP Address, بعد وصول ال Packet الى الNetwork Layer فأن الراوتر يقوم بتفحص ال Destination IP Address لكي يتأكد من كون ال Packet تحتاج الى routing حيث ان ال Packet قد تكون موجهة الى الراوتر نفسه.

ال routing Table :

اذا لم تكن ال Packet موجهة الى الراوتر فهذا يعني انها تحتاج الى routing لكي تصل الى وجهتها, في هذه المرحلة ولكي تتم عملية ال routing فأن الراوتر يحتاج الى ما يسمى بال routing Table, ال routing Table هو عبارة عن قاعدة بيانات (تسمى Route Information Base RIB في راوترات سيسكو) مرتبة على شكل جدول يحتوي على قائمة بأفضل الطرق للوصول الى كل الشبكات التي يعرف عنها الراوتر والتي تكون ال Topology التي ينتمي لها الراوتر.
الان دعنا نأخذ نظرة عل محتويات ال routing Table:
• أولا: تحتوي على عناوين الشبكات Network ID Address وال Subnet Mask.
• ثانيا: عنوان الراوتر التالي الذي سوف يستخدمه الراوتر للوصول الى الشبكة المطلوبة أو ما يسمى Next-Hop Address (قد يكون هذا الراوتر مرتبط بصورة مباشرة بالشبكة المطلوب الوصول لها أو قد يكون مجرد خطوة اقرب للوصول الى الشبكة).
• المقياس أو ما يسمى بال Metric وال Administrative Distance (سوف نتكلم عنها لاحقا ان شاء الله).
• ال Interface الذي سوف تخرج منه البيانات للوصول الى ال Next-Hop.

مصادر معلومات ال routing Table:

لكي يتمكن الراوتر من القيام بعمله بصورة صحية لابد له ان يمتلك routing Table صحيح و بمعلومات تعكس الصورة الحالية للشبكة Updated, فمن اين يحصل الراوتر على معلومات ال routing Table ؟ هناك عدة طرق ممكن ان يحصل فيها الراوتر على معلوماته:
1. Directly Connected Networks.
2. Static Routes.
3. Dynamic routing Protocols.

Directly Connected Network: هي الشبكات المرتبطة بصورة مباشرة بالراوتر التي لا تحتاج اي تدخل لكي يتعرف عليها الراوتر, حيث انه يعرف عن هذه الشبكات بمجرد ان تقوم بتخصيص IP Address لاي Interface خاصة بالراوتر, حيث أنه يفترض انه مرتبط بشبكة يأخذ عنوانها Network ID وال Subnet Mask من خلال عنوان ال Interface, لنفرض انك قمت بتخصيص هذا ال IP Address 192.168.1.1 وال Subnet Mask 255.255.255.0 فأنه يفترض ان الشبكة 192.168.1.0 وبال Subnet Mask 255.255.255.0 مرتبطة به بصورة مباشرة ويقوم بادخالها الى ال routing Table.

Static Route: وهي ال Route التي تقوم انت بادخالها كمدير شبكة Network Administrator بحيث تخبر فيها الراوتر انك اذا اردت الوصول الى الشبكة الفلانية ذات ال Subnet Mask الفلاني فأنك يجب ان تذهب الى ال Next-Hop Address التالي وتقوم باعطائه عنوان الراوتر التالي الذي يجب ان يرسل البيانات اليه من اجل الوصول الى الشبكة المطلوبة.
وبالشكل التالي :
IP Route (Network ID) (Subnet Mask) (Next-Hop Address)

Dynamic routing Protocols: هنا يعتمد الراوتر على ال routing Protocols لكي تساعده في اكتشاف الشبكات واختيار الطريق الافضل من اجل الوصول اليها بصورة تلقائية, من هذه البروتوكولات ال RIP وال OSPF وال EIGRP.

ال routing Decision

الان وقد اصبح ال routing Table جاهز سوف نأخذ نظرة عن قرب على طريق اختيار الطريق الافضل لارسال ال Packet اليه من اجل الوصول الى وجهتها.
عند وصول Packet الى الراوتر وبعد ان تبين ان ال Packet تحتاج الى عملية routing لكي تصل وجهتها يقوم الراوتر بمقارنة ال Destination IP Address الخاص بال Packet مع ال Routes الموجودة في ال routing Table من اجل اختيار الطريق الامثل, هذا الاختيار يعتمد فيه الراوتر على المقاييس التالية:
1. ال Prefix Length.
2. ال Metrics.
3. ال Administrative Distance.



ال metrics :

ال routing table هو قائمة بأفضل الطرق الى جميع الشبكات في ال Topology (كما اشرنا سابقا) وهنا نركز على كل أفضل, حيث ان الطرق ال Routes الموجودة يجب ان تكون الأفضل,اثناء عملية تكوين ال routing Table قد يحصل ان يتوفر للراوتر اكثر من Routes للشبكة ذاتها, فكيف يختار بينها ؟
في حال توفر اكثر من طريق الى الشبكة ذاتها فأن كل بروتوكول يعتمد على ما يسمى بال Metric لكي يختار الافضل, كل بروتوكول يعتمد على طريقة خاصة لحساب ال Metrics, فمثلا بروتوكول RIP يعتمد على ما يسمى بال Hops Counts اي انه يحسب كم راوتر تمر فيه البيانات قبل ان تصل الى هدفها وكلما قل عدد ال Hops كلما قل ال metrics مما يعني ان كلفة الوصول الى الهدف اقل, وال OSPF يعتمد على ما يسمى بال Cost الذي يعتمد على سرعة اللنك الذي يصل الى الشبكة المطلوبة واللنك الاسرع يكون الاقل كلفة وبالتالي الاقل Metric أما EIGRP فأنه يعتمد على معادلة اعقد من اجل الوصول الى ال Metric.
الطريق الاقل Metric يتم وضعه في ال routing Table وذلك لضمان اختيار الطريق الامثل فقط.
في حال وجود طريقين وب Metric متساوي فأن معظم ال routing Protocols تقوم بال Load Balancing اي انه تقوم بتوزيع البيانات بين الطريقين.

ال Administrative Distance:

الان اذا كان لدينا طريق واحد وبأكثر من بروتوكول فكيف يختار الراوتر اي طريق يسلك فالطريق ذاته قد يكون له Metric بقيمة 2 من RIP و 200 من OSPF و 156160 من EIGRP, هنا لا يمكن الاختيار على اساس القيمة فقط لان كل بروتوكول استعمل طريقة مختلفة لحساب ال Metric الامر اشبه بالمقارنة بين التفاح والبرتقال, لذا فأن الراوتر يعتمد على ما يسمى بال Administrative Distance AD لكي يفضل بروتوكول على اخر أو لكي يختار البروتوكول الاكثر موثوقية.
ال Administrative Distance هي قيمة يعتمد عليها الراوتر لاختيار البروتوكول الاكثر موثوقية, وفيما يلي جدول بهذه القيم:

Routing Decision بالمختصر المفيد

نلاحظ من الجدول اعلاه :
• انه كلما قلت ال Administrative Distance كلما زادت الموثوقية بالبروتوكول.
• ان ال Static Route هو الاكثر موثوقية لان يعتبر ال Network Administrator ادرى بشبكته.
• ان ال Directly Connected قيمتها صفر حيث انها لا تحتاج الى Routing.

ال Prefix Length

هو عدد ال Bits التي قيمتها واحد في ال Subnet Mask, اي لو كان لدينا Subnet Mask بقيمة 255.255.255.0 فأن ال Prefix Length هو 24 حيث اننا لو مثلنا هذا العدد بصورة Binary يكون كالتالي 11111111.11111111.11111111.00000000 وبالتالي فأن عدد الرقم واحد هو 24, فلو كان لدينا ال IP Address التالي 10.0.0.1 وال Subnet Mask 255.255.255.0 فأنك تستطيع كتابة ال IP Address بالطريقة التالية 10.0.0.1/24 للاختصار.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات سيسكو التعليمية | كن بين الخبراء ! http://www.ciscovb.com/vb/t2752.html#post18219
ال Bits التي قيمتها واحد تمثل جزء الشبكة من ال IP Address وال Bits التي قيمتها صفر تمثل جزء ال Host وبالتالي في مثالنا اعلاه فأن 10.0.0 يمثل جزء الشبكة وال .1 يمثل جزء ال Host.
الان لنفرض ان الراوتر يحتوي على ال Routes التالية في ال routing Table الخاص به:
10.0.0.0/8
10.0.0.0/16

لكي يختار الراوتر اي الطريق فأنه يقوم بمقارنة جزء الشبكة في ال Destination IP Address الذي هو في مثالنا (10.0.0.1/24) مع ال Routes الموجودة لديه, ال Route الاول يتشابه مع ال Destination IP Address في ال Octet الاول اي (10.) وال Route الثاني يتشابه مع ال Destination IP Address في ال Octet الاول ايضا لكنه يزيد على ال Route الاول انه يتشابه مع ال Destination IP Address في ال Octet الثاني (10.0.) ايضا, في هذه الحالة فأن الراوتر يختار الطريق الاكثر تحديدا أو ما يسمى بال Most Specific Route اي انه سوف يختار الطريق الثاني 10.0.0.0/16 لانه ال most specific.

الان ماذا لو كان الطريق الاول قد تعرف عليه الراوتر من قبل البروتوكول OSPF الذي يمتلك Administrative Distance AD بقيمة 110 والطريق الثاني عن طريق RIP الذي يمتلك AD بقيمة 120 فأي الطريقين يختار الراوتر ؟

سوف يختار الطريق الاكثر تحديدا most specific route حتى لو كان قد تعرف عليه عن طريق البروتوكول الاقل موثوقية الذي هو RIP في هذه الحالة.

اما في حال تساوي طريقين في ال Prefix Length فأن الاختيار يتم على اساس ال AD اي يتم اختيار البروتوكول الاكثر موثوقية ذو ال AD الاقل.

اما بالنسبة لل Metric فان كل بروتوكول يقوم بحسابته لكي يختار الطريق الافضل, على الرغم من كون ال Metric يتم حسابه قبل ال AD الا ان الراوتر يختار البروتوكول الاكثر موثوقية اولا, في هذه الاثناء يكون البروتوكول قد اختار الطريق الامثل باستخدام ال metrics الخاص به.

نهاية الطريق

كل راوتر تصل اليه ال Packet يقوم بعملية ال routing لكي يدفع ال Packet الى وجهتها النهائية باستخدام ال routing Table حتى تصل ال Packet الى راوتر تكون فيه وجهتها اي الشبكة المطلوبة مربوطة بصورة مباشرة Directly Connected هنا يقوم الراوتر بتغليف ال Packet ب Frame ويضع في ال Destination MAC Address ال MAC Address الخاص بال host المطلوب وبالتالي تكون انتهت رحلت ال Packet .


hg Routing Decision fhglojwv hgltd] administrative-distance metrics routing routing-table

احمد علي ( ابو مصطفى ) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
10 أعضاء قالوا شكراً لـ احمد علي ( ابو مصطفى ) على المشاركة المفيدة:
abu-3abed (07-26-2011), لا املك قلب (02-11-2011), مبرمج المستحيل (02-23-2011), أحمد مصطفي (02-23-2011), الفارس الأسود (05-06-2011), eagha (05-04-2011), majedfivb (02-20-2011), سيسكو 1 (02-10-2011), على بن سيف (02-19-2011), نواف المخلافي (02-10-2011)
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36